مشروع المرافقة
12/10/2017
من منطلق الحرص على تشجيع وتسهيل اندماج الطلاب الجامعيين العرب مع إعاقة في مؤسسات التعليم العالي في البلاد، أطلق صندوق ومؤسسة مسيرة مشروعا هو الأول من نوعه يهدف إلى جعل تجربة الحياة الاكاديمية للطلاب مع اعاقة، تجربة إيجابية وسعيدة من خلال تسهيل اندماجهم وتأقلمهم مع أجواء التعليم والحياة الطلابية في الحرم الجامعة.
 
يؤمن صندوق مسيرة بأن الطريقة الأمثل لتسهيل اندماج الطلاب مع إعاقة في الحياة الجامعية يكون من خلال تواصلهم واندماجهم مع محيطهم البشري. لهذا يسعى برنامج المرافقة إلى توفير إطار مرافقة يجمع بين الطالب مع إعاقة مع طالب بدون إعاقة (المتطوع) بهدف بناء علاقة صداقة وتعاون تُسهل عملية الاندماج والتعايش للطالب مع إعاقة في بيئته الجديدة في الجامعة أو في الكلية.
 
سيرورة البرناج
خلال البرنامج يتم استقطاب مجموعة من المتطوعين من الطلاب الجامعيين. بعد اجراء التدريب المهني نتواصل مع المؤسسات الأكاديمية في جميع أنحاء البلاد لنتعرف ونتواصل مع الطلاب الأكادميين مع اعاقة. وبعد عقد لقاءات التعارف والشرح المسهب عن المشروع يتم تقسيم المجموعتين لأزواج عمل حيث تتكون كل مجموعة من متطوع  مرافق، سنة ثانية وما فوق، وطالب مع اعاقة في مراحل تعليمه الأولى. 
 
بعد لقاء التعارف وملائمة التوقعات تبدأ سيرورة المرافقة المميزة، التي تهدف إلى مرافقة الطلاب، تعزيز الاستقلالية، التغلب على عقبات وتحديات مثل الاتاحة والتنقل، كسر حاجز الوحدة، تعزيز امكانية الاندماج في الحياة الاجتماعية الجامعية، توسيع دائرة الاصدقاء والمعارف وغير ذلك من الفوائد.
 
 
من المؤكد أيضا بأن هذه السيرورة تعود بالفائدة على المتطوعين المرافقين أيضا، وهذا ما تبين لنا من تجربة المشروع في السنة الأولى لتطبيقه، حيث تحدث المتطوعين باسهاب عن أهمية مثل هذه المشاريع التي قد تساعد على رفع الوعي المجتمعي وتغيير الآراء المسبقة، التعلم من التجارب والتحديات، التعرف على عوالم أخرى ، صداقات وخلق أجواء اجتماعية تربوية وثقافية شيقة وممتعة. 

تابعنا على الفيسيبوك